السياحة الحلال في انطاليا

السياحة الحلال في انطاليا

بحسب تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية، قد بدأت الفنادق تهجُر مصادر ربحها مثل الخمر، لتجذب قائمة عملاء جديدةٍ اي السيُّاح المُسلمون ضمن ما يسمى السياحة الحلال الذي يُلبِّي المتطلبات الإسلامية،. إذ من المُتوقَّع أن يصل حجم سوق السياحة الحلال إلى 274 ملياراً بحلول عام 2023، ويقول التقرير الذي تُعِدُّه وكالة Thomson Reuters سنوياً، إن قطاع السياحة الحلال «يفرد جناحيه عن طريق توفير سياحةٍ ثقافيةٍ وتاريخيةٍ ودينيةٍ وشاطئية. وتوفير المنتجعات الشاطئية المناسبة للمسلمين على شعبيتها». ومن هنا الفنادق والطعام الحلال يزدهران في أنطاليا

تقع أنطاليا على ساحل البحر الأبيض المتوسط و التي تُعَدُّ أشبه بمغناطيس لسيُّاح شمال أوروبا والتي أصبحت وجهة لجذب السياحة الحلال على طول ساحل الفيروز التركي.

ومن هذا النطاق اصبح هنالك أعداداً متزايدةً من الفنادق في أنطاليا وما حولها، تعتمد فكرة السياحة الحلال. إذ حوَّل البعض فنادقهم إلى فنادق حلال، في حين ازدهرت المنتجعات التي بُنِيَت خصوصاً لهذا الغرض. وتُقدِّم مطاعمهم الطعام الحلال، وتخلو منشآتهم من المشروبات الكحولية. وتحتوي تلك الفنادق والمنتجعات على غرفٍ للصلاة، ومساجد تذيع الأذان بمُكبِّرات الصوت العامة. كما خصَّصت غالبية المنتجعات حمامات سباحةٍ وشواطئ للنساء فقط، حيث تستطيع النساء الاستمتاع بالشمس دون القلق من أن يراهم الرجال. ويُمنع دخول الصبية الذين تزيد أعمارهم على 5 أو 6 سنوات، وكذلك هو الحال مع الكاميرات والهواتف. وتُفتح النوادي الصحية وصالات الألعاب الرياضية للرجال والنساء في أوقاتٍ منفصلة. وتكون وسائل الترفيه في تلك الأماكن مناسبة للعائلات.

وما تزال السياحة الإسلامية الحلال مُوجَّهةً الى اندونيسا وايران والسعودية بينما اصبح تركيا من بين اهم هذه الاماكن لتواجد العديد من الاماكن والمعالم الاسلامية بها وهنا تحاول ولاية انطاليا ان تكون واحدة من اهم المحطات السياحية لعام 2023 بل الاولى ايضا بسبب طبيعتها الرائعة.

ويقول أُفق سيكجين، من موقع HalalBooking.com، الذي يُلبِّي احتياجات السياح المُسلمين: يشهد هذا القطاع طفرةً واضحة، نراها ونشعر بها يومياً. وتتزايد أعداد الطبقة المتوسطة المسلمة والذين يرغبون في قضاء عطلتين أو 3 كلَّ عام، إذ يرغبون في رؤية العالم من خلال قضاء العطلة على الشاطئ أو داخل المدن والتعرُّف على المناطق التراثية  ولديهم أموالٌ يريدون إنفاقها.

وقال ايضا إن نسبة الاقامة في الفنادق الحلال بطول ساحل الفيروز ازدادت بنسبة 450% خلال السنوات الخمس الأخيرة. وأنشأت الحكومة التركية هيئةً لاعتماد الفنادق والمنتجعات الحلال ومنحها ترخيصاً منذ 18 شهراً. وتمتلك تركيا منتجعاً حلالاً للتزلُّج على الجليد، هو الأول من نوعه في العالم، ويحمل اسم: منتجع أولوداغ.

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق