أوسكودار التركية باسطنبول تجذب السياح بساحلها

أوسكودار التركية باسطنبول تجذب السياح بساحلها

لابد لكل سائح يزور اسطنبول من زيارة ساحل أوسكودار حيث الاطلالة الآسيوية لاسطنبول؛ فأهم ما يميز هذا الساحل هو وجود معاني الحياة الممزوجة بين الحضارة والتراث، مما يسحر الناظرين ويجذبهم إليه، وامتداد الكورنيش فيه إلى عمق البوسفور مما يعطي صورة باونورامية رائعة له.

ويمكن لزوار ساحل أوسكودار الجلوس أمام برج الفتاة وتناول ما يحبون أثناء مشاهدة أجمل المناظر لساحل البحر خاصة عند غروب الشمس، ومشاهدة اسطنبول القديمة المتواجدة خلفه من مآذن أيا صوفيا وجامع السلطان أحمد وقصرتوب كابي بالاضافة إلى سماع الأذان الذي يصدح في أرجاء أوسكودار الساحرة.

أيضا بإمكان السائحين زيارة البرج والتقاط صور السيلفي من أعلى هذا البرج الذي يعتبر الأصغر من بين الأبراج.

وبما أن أوسكودار تدعى بمدينة التلال فلا بد من الحديث عن تلة العرائس أو تلة تشامليجا ( amlıca) وهي التلة الأعلى المجهزة للزوار إذ أقامت الدولة فيها مقهى ومطعم واستراحة، مما زاد من زيار للعهد العثماني ويقع قرب أسوار القسطنطينية البيزنطية.

ومن المعروف أن تركيا هي الوجهة السياحية الأولى في الشرق الأوسط وذلك لانخفاض التكلفة السياحية بها ولاندماج الثقافات الشرقية والغربية بها، ولأنها تجمع بين سياحة الأعمال والمؤتمرات و الشواطئ والاستجمام والآثار، والسياحة الثقافية والدينية.

وقد بلغت إيرادات السياحة في تركيا، خلال النصف الأو

ة السياح لها. وقد سميت بهذا الاسم لأن معظم زوارها من العشاق والعرائس إذ يأخذون بها أجمل الصور لتبقى ذكرى لهم.

ايضا لابد من زيارة مسجد مهرماه سلطان الذي يعودل من 2018، حوالي 11.5 مليار دولار، وذلك وفقا لبيانات رسمية حصلت عليها الأناضول.

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق