حمم بركانية وجمال يعود لـ"الاف السنين".. حديقة كوولا التركية تحقق رقما قياسيا في عدد الزائرين

حمم بركانية وجمال يعود لـ


يرجع تاريخها إلى قبل نحو 10 آلاف عام

 

حققت حديقة كوولا الجيولوجية في تركيا رقما قياسيا عقب تضاعف عدد زائريها 11 مرة خلال 5 سنوات، مع إدراجها على قائمة الحدائق الجيولوجية العالمية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).

  

وتمتاز حديقة كوولا التي تقع غربي تركيا باحتوائها على مساحة تقدر بـ305 كيلومترا مربعا، تشكلت من حمم بركانية ناتجة عن انفجارات بركانية وقعت قبل نحو 10 آلاف عام.

وتشير بيانات الحديقة إلى أن عدد زائريها كان يتراوح بين 7 و 8 آلاف زائر سنويا قبل إدراجها على قائمة اليونسكو عام 2013.

وعقب الإعلان، تضاعف عدد الزائرين بشكل ملحوظ  ليبلغ 90 ألفا في العام الواحد.

 

    

وتسعى اليونسكو التي تعتبر حديقة كوولا من أبرز معالم التراث الجيولوجي في تركيا، إلى حماية المنطقة والمحافظة عليها بشتى الوسائل.

كما تعمل على فحصها ودراستها من قبل متخصصين، والاستفادة منها في التعليم والتنمية المستدامة.

وتمثل حديقة كوولا فرصة ذهبية للزائرين المهتمين بدراسة الطبيعة وجيولوجيا الأرض، وفحص التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية التي شهدها كوكبنا عبر آلاف السنين.

كما تشهد الحديقة إقبال أعداد كبيرة من السائحين الراغبين في التقاط صور فريدة مع الحمم البركانية المنطفئة، والحصول على بعض الصخور كتذكار طبيعي يفوح منه عبق التاريخ.

 

المصدر:الاناضول

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق