منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تعتزم فتح مركز لها في إسطنبول

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تعتزم فتح مركز لها في إسطنبول

تعتزم منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، ومقرها العاصمة الفرنسية باريس، افتتاح مركز لها في مدينة إسطنبول التركية خلال الفترة المقبلة

وذكرت مصادر في وزارة الاقتصاد التركية، للأناضول اليوم الأربعاء، أن المباحثات بين تركيا والمنظمة الدولية لافتتاح الأخيرة مركز لها في إسطنبول تكللت بنتائج إيجابية.

وأوضحت أن وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، وأمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انجيل جوريا، سيوقعان مذكرة تفاهم غداً في باريس لافتتاح مركز للمنظمة في إسطنبول.

وأشارت أنه من المنتظر أن يقدم مركز المنظمة في إسطنبول خدماته لمدة خمسة سنوات كمرحلة أولى، حيث سيقرر الجانبان تمديد مدة خدمات المركز لفترة أخرى، وخلال تلك المدة ستعيّن المنظمة موظفين لها في إسطنبول.

وأضافت أن مركز إسطنبول سيهدف في نشاطاته إلى العمل في تركيا والمناطق التي تربطها روابط تاريخية وثقافية وثيقة في البلقان ودول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث سيعمل المركز بشكل مباشر مع مقر المنظمة في باريس.

ولفتت إلى أن عمل مركز إسطنبول، سيركز على مجالات القدرة التنافسية، وريادة الأعمال، والتجارة، والإدارة العامة، والابتكار، وتهيئة رأس المال البشري، وتطوير الاتصال والبنية التحتية، وزيادة المقاومة الاقتصادية، والنمو الأخضر.

وبيّنت المصادر أن الهدف من افتتاح المركز هو خلق بيئة حوارية بين أصحاب المصالح، ووضع السياسات.

وسيكون مركز إسطنبول، قادراً على وضع سياسات في جميع المجالات كما هو الحال في مقره بباريس، خلافاً لمكاتب المنظمة في إيطاليا والمجر المتخصصة على نطاق ضيق.

وفي إطار عمل المركز، سيتم عقد اجتماعات، وندوات، وورش العمل، واستضافة فعاليات رفيعة المستوى، وتطوير التواصل بين القطاعين العام والخاص على المستوى الوطني والإقليمي، والتعاون مع المنظمات الدولية.

وسيتم خلال عمل المركز طرح مقترحات سياسة شاملة لدعم دراسات النمو المستدام والشامل لتركيا والمناطق القريبة منها.

وسيحوّل مركز إسطنبول، تركيا إلى قاعدة له للتركيز على منطقة البلقان، والشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، حيث ستستفيد البلدان في المناطق المذكورة من مخرجات دراسات المركز، فضلاً عن وضع توصيات سياسات ذات جودة عالية لتركيا وبلدان المنطقة.

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق