رئيس مجلس الأعمال التركي يحث على رفع حجم التجارة مع مصر

رئيس مجلس الأعمال التركي يحث على رفع حجم التجارة مع مصر

أفاد "محمد مسعود توبراك" رئيس مجلس الأعمال الاقتصادي التركي (DEIK) أن استثمارات الشركات التركية في مصر تصل لأكثر من ملياري دولار، مؤكداً على ضرورة أن تكون العلاقات الاقتصادية بين البلدين بعيدة عن السياسة.

وقال توبراك في حديث لوكالة الأناضول يوم الأربعاء: "نأمل أن تزداد الاستثمارات والتعاون الاقتصادي بين البلدين، إذ تُعد مصر بوابة تركيا لأفريقيا، في حين تُعد تركيا بوابة مصر لأوروبا."

وبحسب بيانات صندوق النقد الدولي، فقد ارتفع حجم التجارة بين تركيا ومصر ما بين عامي 2011 - 2016م بنسبة 1 في المئة، ليصل إلى 4.2 مليار دولار.

وفي عام 2011م مع بداية الربيع العربي، كان حجم الاقتصاد المصري نحو 247.7 مليار دولار، وقد ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 32.2 في المئة، ليصل إلى 332.4 مليار دولار عام 2016م.

وباعتبارها ثالث أكبر اقتصاد عربي بعد المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، لم تتمكن مصر من تحقيق نمو بنسبة 5.1 في المئة وهو الذي أظهرته عام 2010م، أي قبل عام واحد من الربيع العربي، حيث بلغ نمو البلاد عام 2011م نحو 1.8 في المئة، وارتفع إلى 4.3 في المئة عام 2016م، في حين يُشير صندوق النقد الدولي إلى احتمالية وصول نمو البلاد إلى 4.1 في المئة لعام 2017م.

وبينما بلغ معدل التضخم في مصر 11.1 في المئة عام 2011م، انخفض إلى 10.2 في المئة عام 2016م، إلا أنه من المتوقع أن يصل إلى 23.5 في المئة عام 2017م، في حين ارتفع معدل البطالة في الدولة البالغ تعداد سكّانها نحو 96.4 مليون نسمة إلى نحو 12.7 في المئة عام 2016م، بينما كان هذا المعدل 10.4 في المئة عام 2011م.

وتُشير بيانات وزارة المالية المصرية إلى ارتفاع الدين الخارجي للبلاد بنسبة 41.7 في المئة في شهر يونيو/ حزيران 2017م، مقارنةً بعام 2016م، ليرتفع من 55.8 مليار إلى 79 مليار دولار.

وفي الوقت نفسه انخفضت قيمة الصادرات المصرية من 31.6 مليار دولار عام 2011م إلى 22.5 مليار دولار عام 2016م، وانخفضت واردات البلاد بنسبة 7 في المئة ما بين عامي 2011 - 2016م، إذ بلغت عام 2016م نحو 58.1 مليار دولار، وكذلك انخفض حجم التجارة الخارجية للبلاد بنسبة 14 في المئة، ليصل إلى 80.6 مليار دولار عام 2016م، بعد أن كان 93.9 مليار دولار عام 2011م.

ووفقاً لبيانات معهد الإحصاء التركي، فقد انخفضت صادرات تركيا إلى مصر بنسبة 1 في المئة عام 2016م لتصل إلى 2.7 مليار دولار، ومع ذلك، ارتفعت الواردات من مصر بنسبة 4.4 في المئة لتصل إلى 1.4 مليار دولار.

كما بلغت صادرات تركيا إلى مصر خلال الأشهر الـ 11 الأولى من عام 2017م نحو 2.1 مليار دولار، في حين بلغت الواردات من مصر نحو 1.8 مليار دولار، وبهذا يكون حجم التجارة بين البلدين قد سجّل 3.9 مليار دولار.

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق