الجنسية الثانية تجنبك آثار المشاكل السياسية

الجنسية الثانية تجنبك آثار المشاكل السياسية


 

ترتفع طلبات الحصول على جنسية ثانية في الآونة الأخيرة بشكل كبير، وذلك بسبب تدني المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية في مناطق العالم المختلفة بشكل عام ودول الشرق الأوسط خاصة.

فإذا كنت من المستثمرين وأموالك مهددة في دولتك، وإذا كانت حياتك معرضة للخطر في بلدك الأم بسبب مواقفك السياسية، وتعاني من تقييد في حرية الحركة، فإنك بحاجة إلى دولة تسهل طريقك وتمنحك حقوق المواطنة حسب الجنسية الثانية.

وفي هذا الإطار، تسعى العديد من الشركات لتوفير جنسية ثانية للراغبين، فهي تمثل أضمن الحلول وأنجحها لتيسير طريق الهجرة والحرية في التنقل عبر الدول بدون أية عقبات، لاسيما أن الحصول على جنسيات ثانية أصبح متاحا من بعض الدول وأبرزها دول الكاريبي" أنتيغوا وبربودا – جمهورية الدومينيكا – غرينادا – سانت كيتس ونيفيس – سانت لوتشيا".

ويمكن الحصول على جواز سفر تلك الدول التي تسمح لحاملي جنسيتها دخول 146 دولة بدون تأشيرة، بطريقين أولهما الاستثمار، وثانيهما التبرع للدولة .
وهي دول تمنحك حقوق المواطنة الكاملة بدون الإقامة فيها وتحميك دولياً كمواطن من الدرجة الأولى فيها حيث أنها تملك علاقات جيدة مع معظم دول العالم ويمكنك فور الحصول على جنسيتها أن تتمتع بالاستقرار الأمني الفوري دون أن تشغل بالك بهذا الموضوع مجدداً كما لها العديد من المميزات الأخرى كنظام ضريبي متميز تضمنك فيه الدولة وتساعدك في مجال الاستثمار وتسعى لتكون أكبر مستفيد من نظامها عالمياً كما تعد فرصة لتأمين العائلة والأطفال وضمان لمستقبلهم.

 

وتقوم شركة TurkSham بتقديم الدعم والاستشارة في هذا المجال وهي شركة لديها وكلاء معتمدين للقيام بإجراءات الحصول على الجنسيات عن طريق الاستثمار.

للمزيد من الاستفسارات يرجى التواصل على: www.turksham.com

او الاتصال بالرقم: 00905050171794

 

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق