الجنسية الكاريبية تمنحك واحد من أقوى جوازات السفر في العالم

الجنسية الكاريبية تمنحك واحد من أقوى جوازات السفر في العالم

تساءل الكثيرون عن جدوى الحصول على جواز سفر ثاني من دول كدول جزر الكاريبي مقابل التفكير في الحصول على جواز سفر ثاني من دول أوروبية، وهذا يتطلب أن نعرف الفروقات بين الجوازين، لنقيسها على حالتنا وإمكاناتنا.

يندرج جواز السفر الخاص بالدول الكاريبية تحت برنامج   CARICOM passportوالذي يضم خمس جزر هم (أنتيغوا وبربودا – جمهورية الدومينيكا – غرينادا – سانت كيتس ونيفيس – سانت لوتشيا) ويعد من أعلى المراتب من حيث قوة جواز السفر، وتستطيع بها الدخول إلى (149 – 117) بحسب كل دولة دون قيود التأشيرة حسب المؤشر العالميGlobal Passport Power Rank

 

من خلال الحصول على جواز سفر جزر الكاريبي تحتاج إلى فترة تتراوح ما بين "4 - 6" أشهر فقط وذلك بحسب كل دولة تابعة لبرنامج الجنسيات.

إضافة على ذلك فإن المتقدم ليس بحاجة إلى زيارة البلاد، ويصله الجواز في أي بقعة كانت.

أما للذين يودون الحصول على جنسية كاريبية من خلال برنامج الاستثمار وهو برنامج محصن قانونيًا، فإن الحصول على الجنسية الثانية عن طريق الاستثمار في دول الكاريبي هي عملية يتم المحافظ على خصوصية المتقدم ولا تتطلب من الشخص التخلي عن جنسيته الحالية، ولا يوجد أيضا متطلبات خاصة باللغة، أو التعليم، فضلًا عن أنه لا توجد مقابلة إلزامية.

ويذكر أنه لا يتم نشر أسماء المرشحين الناجحين في الحصول على جنسية دول الكاريبي عن طريق الاستثمار علنًا.

 

ولا تجبر حكومات دول الكاريبي أي شخص على التخلي عن جنسيته الحالية من أجل حصوله على جنسية جديدة، ولا تتبادل المعلومات مع الحكومات الأجنبية، عدا عن سماحها للأشخاص بتغيير اسم العائلة الخاصة بهم بشكل قانوني.

أما جوازات السفر الخاصة بالدول الأوروبية فهي الأقوى في العالم وتمكنك من دخول أغلب دول العالم بدون تأشيرة عدا "الصين" حسب المؤشر العالمي     Global Passport Power Rank

لكن، للحصول على الجنسية في بلد أوروبى تحتاج إلى 6 سنوات في حال استوفيت جميع الشروط، عدا عن دفع مبلغ 300الف يورو للإقامة داخل البلد، إذ يعتبر الإقامة داخل الدولة شرطا للحصول على جنسيتها.

أما بالنسبة للمستثمرين فيتطلب الاستثمار ما يقارب 1 مليون يورو على الأقل، حسب الدولة الأوروبية المختارة.

 

" نيوترك بوست"

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق