لماذا اطلق على مسجد السلطان احمد .. المسجد الازرق ؟!

لماذا اطلق على مسجد السلطان احمد .. المسجد الازرق ؟!

هو مسجد تاريخي قديم يعتبر من اضخم المساجد في العالم الاسلامي ، وأصبح الأن أحد أهم الاماكن السياحية في اسطنبول . بني ما بين عامي 1609 و 1616 م في عهد السلطان أحمد الاول وفيه ضريحه .. هندسه و صممه المعماري محمد آغا ثالث أشهر معماري تركي ، يقع الجامع في ساحة السلطان أحمد و يطل على مضيق البوسفور . يطلق على الجامع اسم آخر وهو  الجامع الأزرق  وسمي هكذا نسبة الى البلاط والزخارف الزرقاء المنقوشة باليد بأجمل الأشكال والزهور وآيات القرآن الكريم التي تزين ساحته الداخلية ، و يحيط بالمسجد سور عالي من ثالث جهات وله ثالث ابواب تؤدي الى صحن المسجد و بابين يؤديان الى قاعة الصالة التي على شكل مستطيل و في وسطها قبة كبيرة محاطة بثمان قبب اصغر منها و مفروشة بالسجاد الفاخر ، اما الأنارة فيوجد فيها عدد من الثريات المطلية بالذهب والمرصعة باالأحجار الكريمة ، و يوجد فيها نوافذ كبيرة ذات زجاج ملون لزيادة الأنارة . والعنصر الأهم في المسجد هو المحراب المصنوع من الرخام الفاخر وعلى يمينه المنبر المصمم بذكاء حيث يمكن للمصلين رؤية وسماع الأمام مهما كان المسجد مزدحما . يعلو المسجد 6 مآذن اما الفناء الواسع للمسجد تعلوه 30 قبة و في وسطه ميضأة سداسية منقوشة بالقرنفل والتوليب في بعض الأماكن و بالزخارف الأسلامية في مكان آخر . وتوجد مدرسة للتعليم الأبتدائي ومستشفى و سوق مغطى وحمام تركي وسبيل ماء تابعين للمسجد بالأضافة الى عدة محالت تدر الأموال للمسجد ، عند غروب الشمس وفي حديقته ذات الظلال والأشجار الوارفة والأزهار الملونة ، ترى السياح والأتراك جالسين يستمتعون بالهواء اللطيف والنسيم المنعش وينتظرون سماع صوت الأذان العذب.
يزور كل يوم ألاف السياح قاصدين زيارة مسجد السلطان احمد الذي يعتبر صرح ضخم يعبر عن قوة الدولة العثمانية و ازدهارها في الوقت الذي بني فيه المسجد الازرق

التعليقات

لم يضاف التعليق

علق